Egypt, Stories

I am a Coptic Christian

First of all, I want to say that I am Egyptian. I am not Arab. People think Egyptians are Arabs, but this is not true. Arabs are from the Gulf countries. Egyptians are different. We are of a different ethnic background, different blood.

Egyptian Copts
Joseph with his little brother

Everyone’s heard of heiroglyphics and everyone knows this was the written language of Egypt back in the day of the Pharoahs. However, this was also the language spoken in Egypt. This was not just a written language. Heiroglyphics then morphed into the Demotic language, then into the Coptic language. Then in the first century A.D. Mark the Evangelist brought Christianity to Egypt. In the 7th Century A.D., Islam (Arabs) came to Egypt, bringing with them the Arabic language, which is the language of Egypt today. The Christians who remained Christian and did not convert to Islam are today called Coptic. The ones who converted to Islam like to be called Arabs, but they’re not. I am Coptic, an original Egyptian.

By: Joseph Nazir

أولا وقبل كل شيء، أريد أن أقول إنني مصري. أنا لست عربي. الناس يعتقدون ان المصريين هم من العرب، ولكن هذا ليس صحيحا. العرب هم من دول الخليج. المصريون مختلفون. نحن من خلفيات عرقية مختلفة، والدم مختلف. سمع الجميع عن اللغة الهيروغليفية المصرية القديمة، والجميع يعرف أن هذه اللغة لغة مصر المكتوبة أيام الفراعنة. ومع ذلك، وما لا يعلمة الكثيرين انها كانت اللغة المنطوقة في مصر ايضا. ولم تكن مجرد لغة مكتوبة. ثم تحولت اللغة الهيروغليفية المصرية القديمة إلى اللغة الديموطيقية، ثم إلى اللغة القبطية. ثم في القرن الأول الميلادى دخلت السيحية الى مصر عن طريق مرقص الانجيلى. في القرن السابع الميلادى جاء، الإسلام (العرب) إلى مصر، حاملين معهم اللغة العربية، التي هي لغة مصر اليوم. المسيحيين الذين بقوا مسيحي ولم يعتنقوا الإسلام يطلق عليهم اليوم الاقباط. اما من اعتنقوا الإسلام فهم يفضلون منادتهم بالعرب، لكنهم اقباط مسلمين اى مصرين مسلمين فكلمة قبطى تعنى مصرى. ، وانا قبطى مصري.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *